تحميل الكتاب

وظيفة الإخبار في سورة الأنعام

يشير الكتاب في مضمونه الشامل إلى مرتكز أساسي دقيق له من الأهمية ما يجعله كفيلا بالوقوف عنده، ولحاجة المسلمين اليوم إلى إبراز دور الإعلام والإخبار، وتحديد أهدافه كاملة ومكانته التي يمثلها داخل المجتمع، خاصة في العقود الأخيرة من هذا الزمن الذي طغى فيه الدور الإعلامي على الساحة حتى صار موطن الاحتكام ومسعى الأنام.

سعى المؤلف إلى نزع رواق الغبش عن ما يجوب أرضيته، وإبداء ما تنطوي عليه سريرته، لأنه من المعلوم أن أي إعلام في الكون لا يمكن أن ينطلق من فراغ، وإنما لا بد له من أصول فكرية تحكم نظرته للوجود وتحدد  أهدافه وطرائقه، و هذا ما تحاول هذه الأطروحة الإجابة عنه عن طريق عرض نماذج وافية من دلالات الإعلام في القرآن الكريم بصفة عامة، ثم تحديد الأسس والوظائف الإعلامية التي يمكن استخلاصها من سورة الأنعام من خلال دراسة وظيفة الإخبار فيها بدراسة عميقة.

السابق
هكذا عاشوا مع القرآن، قصص ومواقف
التالي
الترجمان عن غريب القرآن لتاج الدين عبد الباقي اليماني (ت 743هـ)