القول بالصرفة في إعجاز القرآن عرض ونقد

هذا البحث من أجود ما كتب في موضوعه، أحاط فيه صاحبه الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن معاضة الشهري – أستاذ الدراسات القرآنية المشارك بجامعة الملك سعود- بالموضوع من كل جوانبه.

طبع الكتاب عن دار ابن الجوزي ط الأولى سنة 1432هـ ويقع في 118 صفحة (غلاف).

والكتاب من البحوث العلمية المحكّمة الجديرة بالدراسة والمدارسة. عرض للقول بالصرفة في إعجاز القرآن والمؤلفات فيها، ثم بين متى نشأ القول بالصرفة وأسباب نشوء مثل هذا القول وجمع القائلون بهذا القول وأبرز المعارضين له، وانتهى إلى خلاصات واستنتاجات .

وهذه خطّته في البحث كما بينها:

-      المقدّمة: بيّن فيها أهمية الموضوع، وأسباب اختياره، وأسئلة البحث التي يسعى للإجابة عنها، والخطّة المتبعة في البحث.

-      المبحث الأول: تعريف الصّرفة والمؤلّفات والأبحاث فيها، وفيه مطلبان.

-      المطلب الأول: تعريف الصرفة في اللغة والاصطلاح.

-      المطلب الثاني: المؤلفات والأبحاث في الصرفة.

-      المبحث الثاني: نشأة القول بالصرفة، وفيه مطلبان:

-      المطلب الأول: تاريخ نشأتها، واثر القول بها في البيئة العلمية.

-      المطلب الثاني: أسباب نشأة القول بالصرفة.

-      المبحث الثالث: أبرز القائلين بالصرفة وأدلّتهم، وفيه أربعة مطالب:

-      المطلب الأول: رأي إبراهيم النظام.

-      المطلب الثاني: رأي عمرو بن بحر الجاحظ.

-      المطلب الثالث: رأي الشريف المرتضى.

-      المطلب الرابع: أدلّتهم.

-      المبحث الرابع: أبرز المعارضين للقول بالصرفة وأدلّتهم، وفيه ثلاثة مطالب:

-      المطلب الأول: رأي حمْد بن سليمان الخطّابي.

-      المطلب الثاني: رأي عبد القاهر الجرجاني.

-      المطلب الثالث: أدلّتهم

-      ثم خلاصات واستنتاجات، وتضمّنت بعض الخلاصات والنتائج من البحث.

-      المصادر والمراجع.


 

السابق
المُجيد في إعجاز القرآن المجيد لابن خطيب زملكان (ت 651هـ)
التالي
إعجاز القرآن للإمام أبي بكر الباقلاني (ت402هـ)